المنطقة التعليمية

تحديد الإتجاه

إن الطريقة أسهل طريقة للنظر الي الحركة السعرية للأسعار و تحديد سواء ما كان الإتجاه صاعد ، هابط  أو عرضي حتي تتمكن من صناعة قرار إستثماري بسهولة ، هو أن تنظر الي القمم والقيعان علي الرسم البياني ، لو أن القمة الحالية أعلي من القمة السابقة و القاع الحالي أعلي من القاع السابق ، فإن الأسعار تتحرك في إتجاه صاعد ، و العكس بالعكس ، ما إذا كان القمة الحالية أقل من القمة السابقة  و القاع الحالية أقل من القاع السابقة  ، فإن الأسعار تتحرك في إتجاه هابط , أما إذا كانت القمم والقيعان علي نفس المستوي تقريبا فإن الإتجاة السائد هو الإتجاه العرضي .

قمة وقاع ( المقاومة والدعم )

عندما تبدأ الأسعار في الصعود وتصل الي نقطة سعرية ثم تبدأ في الهبوط لأسفل من هذه النقطة ، فإن أعلي سعر في هذا الصعود يسمي قمة و هذه القمة تمثل مستوي مقاومة ، هذه المقاومة تظهر أن البائع قد سيطر علي السوق عند هذه النقطة السعرية وأصبح هو المسيطر وقادر علي قيادة الأسعار للهبوط من عند هذه القمة أو المقاومة .

 عندما تبدأ الأسعار في الهبوط وتصل الي نقطة سعرية ثم تبدأ في الصعود لأعلي من هذه النقطة ، فإن أقل سعر في هذا الهبوط يسمي قاع و هذا القاع يمثل مستوي الدعم ، هذا الدعم يظهر أن المشتري قد سيطر علي السوق عند هذه النقطة السعرية وأصبح هو المسيطر وقادر علي قيادة الأسعار للصعود من عند هذا القاع او الدعم . 

تبادل أدوار الدعم والمقاومة

إن الفكرة خلف الدعم والمقاومة ، هي أن الأسعار سوف تحاول التوقف عند هذه المراحل السعرية في المستقبل ،  أو سوف تقوم الأسعار بكسرهم في المسقبل وهذا ما يطلق عليه الإختراق للمقاومة والدعم والذي يؤدي الي الإنعكاس أو التغير في الإتجاه الحالي ، وبعد أن يتم كسر مستوي الدعم والمقاومة فإن كلا منهما يحول دوره ( وهذا ما يمثل تبادل أدوار الدعم والمقاومة ) أي أن سعر المقاومة السابقة  سوف يصبح هو الدعم الحالي المحتمل والعكس ، عندما يتم كسر سعر دعم لأسفل فإنه سوف يصبح أقرب حاجز ومقاومة  للأسعار الحالية .